في تصنيف تعليقات المستخدمين بواسطة
الكهف تعرفونه !

لكن ما هو الرقيم !؟

1 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
اختلف المفسرون في ذلك على اقوال :
الأول : أنه اسم القرية ألتي خرجوا منها قاله كعب رواه ابن جرير عنه .
والثاني اسم الجبل قاله الحسن وعطية .
والثالث : ان الرقيم الدواة بلسان الروم قاله عكرمة ومجاهد في رواية .
والرابع : أنه اسم الكلب قاله سعيد بن جبير في رواية ومال إليه الزمخشري في الكشاف .
والخامس : أنه اسم الوادي الذي فيه الكهف قاله قتادة والضحاك رواه ابن جرير عنهما .
السادس : أنه كتاب كتب فيه اسماء أهل الكهف ثم يختلفون فيه هل هو حجر أو رصاص أو غير ذلك وهو يرجع إلى قول واحد وبهذا قال ابن عباس رضي الله عنهما ووهب بن منبه وسعيد بن جبير في رواية ومجاهد في رواية السدي و مقاتل وأبو عبيدة والفراء وابن قتيبة رواه عنهم ابن جرير وغيره ، واختاره البخاري في صحيحه وابن جرير وابن كثير والبغوي وابن هشام فيكون رقيم فعيل بمعنى مفعول أي مرقوم من الرقم وهو الكتابة .
والقول السابع : وفيه قوة أن الرقيم هم أصحاب الغار الذي انطبق عليهم فذكر كل واحد منهم أصلح عمله و قد أشار إلى هذا البخاري في صحيحه حيث ذكر حديث أصحاب الغار تحت باب حديث الغار عقب باب أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم ( 2 / 495 ) ، ويشهد له حديث النعمان بن بشير انه سمع رسول الله يذكر الرقيم فقال : ان ثلاثة كانوا في كهف فوقع الجبل على باب الكهف فأوصد عليهم قال قائل منهم تذاكروا أيكم عمل حسنة لعل الله عز وجل برحمته يرحمنا ..." الحديث وقد اخرجه أحمد في المسند ( 4 / 274 ) والطبراني في الكبير ( 25 / 284 ) والدعاء (2 / 866 - 867 ) برقم ( 190 ) وأبو نعيم في الحلية ( 4 / 79 ) من طريق وهب بن منبه عن النعمان به ، وقال الحافظ في الفتح ( 6 / 506 ) : ( أخرجه البزار والطبراني بإسناد حسن ) وقال الهيثمي في مجمع الزوائد ( 8 / 260 ) : ( رواه أحمد والطبراني في الأوسط والكبير ، والبزار بنحوه من طرق ورجال أحمد ثقات )

والقول السادس والسابع هما أقوى ما قيل وعلى القول السادس أكثر المفسرين وهو الذي تشهد له اللغة والقول السابع يشهد له الحديث المذكور والله أعلم. [ أي هو لوح مسجل فيه أسماء من كانوا بالغار ]

المصدر :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=98191
مرحبًا بك في موقع حياتي ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

4 إجابة
...