في تصنيف البهائية بواسطة
وعن شنو تكتب ؟؟
قصص
شعر
خواطر
قصايدد
روايات

8 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
عن كتاب : حواء و الجانب الآخر
الليلة المظلمة

لم أجد سبيلا إلا مصارعة الظلمة في هذه الليلة، فأنا لا أكف عن التقلب في فراشي،أتقلب يمينا ثم شمالا ثم ماهي لحظات حتى أعود و أتقلب يمينا ، و لا يطول بي الوقت حتى أتقلب شمالا.
و هذه حال من يبحث عن الدفء في ليلة باردة كهذه الليلة، و الغريب أن الجميع نيام ماعداي أنا. لا يريد جسمي الاسترخاء و دماغي يرفض أن يهدأ، و أبت عيناي إلا أن تبقيا مفتوحتين، و لو فكرت قليلا لوجدت الأمر منطقيا، أجل، فهذه هي أول ليلة في الريف،
و الجو قارس جدا خاصة لمن أراد أن يقضي عطلته الشتوية مثلي و اختار آخر أيام جانفي كي يقضيها في الريف.
و ها أنا أجني ثمار قراري غير الحكيم ببقائي متقلبة طوال هذه الليلة، و إذا صارحت نفسي ، فالبرد ليس السبب الوحيد المسؤول عن هذا الأرق الذي أعاني منه، فمازالت تلك القصة التي حكاها أحد أقاربي على العشاء تتحرك داخل رأسي ، رغم أنني لم أصدقها لأنها مجرد خرافة، فلا يعقل لمجاهد استشهد في حرب التحرير ، و مضى على استشهاده الكثير و الكثير من السنوات أن يخرج من قبره كل ليلة ليتجول بين الحقول و قرب المنازل، ولكن لقولهم بأن هذا القبر موجود فعلا وهو قريب من الدار، أشعرني ذلك بالقلق و الانزعاج. و أنا على هذه الحال من التفكير حسمت أمري، فنهضت من فراشي ، أضأت المصباح ثم أخذت وشاحا كان معلقا على المشجب ووضعته على رأسي ثم ارتديت معطفي و فتحت باب الغرفة، سرت في الرواق نحو الباب الخارجي، و فتحته، فإذا بي أطل على ساحة المنزل ، رفعت بصري إلى السماء فلم ألمح النجوم و لا يوجد سوى السواد. لا شيء هنا يمكن رؤيته على ما يبدو، الجو الغائم منع ضوء القمر عن إنارة المكان.
اتجهت نحو باب الساحة، و خوفي يزداد كلما هبت الرياح، إلا أن شيأ ما كان يدفعني نحو الخارج، - هل هما عيناي اللتان أعجبتا بالريف ؟ أم هو قلبي الذي يريد أن يضيف صوت دقاته إلى صوت صفير الرياح؟ أو هو فضولي الذي يريد أن يعيش كل ماهو جديد؟
خرجت من ساحة المنزل ووقفت على عتبة الباب و نظرت. على يمين المنزل يوجد طريق عام، لكن لا وجود لسيارات تمر في هذا الوقت هنا في الريف، نعم رغم الظلام إلا أنني أستطيع أن أميز أن هذا هو الطريق العام، و لا زلت أتذكر عندما وصلت إلى هنا صباحا ، جئت عبر هذا الطريق ولم أخرج من المنزل حتى الظهر و تجولت في البستان و أذكر أنني عدت من الباب الخلفي للمنزل، و قبالتي يوجد خيال كبير لا يمكنني رؤيته بكل تفاصيله إلا أنني متأكدة أن هذا منزل جيران أقاربي و هم أكثر من مجرد جيران لكونهم أبناء عمهم، و حسب ما فهمت من قريبتي التي هي ابنة عم والدتي ان هؤلاء الجيران
و الأقارب هم ثلاثة إخوة و أختين يسكنون في بيت واحد مع والدتهم بعد أن توفي والدهم قبل ستة سنوات ، و قد تزوج أخوهم الأكبر في الصيف.
و عندما ألقيت ببصري جهة اليسار لم أتمكن من تمييز أي شيء فجمدت على تلك الوضعية ، أحاول أن أعرف ماذا يوجد بالضبط في هذه الناحية، و كيف لم أرها عند وصولي هنا صباحا. فقط أنظر و فضولي يزداد أكثر مع إطالتي النظر، حتى تأكدت أن هناك شيأ صغيرا يلمع في تلك الناحية و يستمد لمعانه من ضوء القمر الذي يلامسه عندما تتحرك الغيوم، ما عساه يكون؟ و رحت أرسم الخطى نحوه شيأ فشيأ حتى وصلت إليه ، مددت يدي اليمنى لألتقطه و شددت باليسرى على وشاحي كي لا تسرقه مني الريح، و أنا على وشك التقاطه ، فجأة انقشعت الغيوم ووصل ضوء القمر إلى الأرض و إذا بي أرى خيالا أمامي يطول يتشعب و يطول و إذا بالخيال خيالان و امتدت الأذرع و تشابكت فيما بينها و أخذت تتخبط في كل اتجاه بطريقة عشوائية دون مبالاة لما حولها
بواسطة
اكتب شعر واكتب خواطر
بواسطة
انا بكتب شعر و خواطر
بواسطة
ودي اني كاتب شعر وقصائد
بواسطة
أكتب خربشات بسيطة

تفضلي و إنظري الى بعضها

في منشوراتي , توجد أشياء منوعة .
بواسطة
قصص قصيرة
بواسطة
اكتب رويات رعب جن
بواسطة
هذاقسم من قصة كتبتها
اتمنى تشجعوني
مرحبًا بك في موقع حياتي ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

7 إجابة
سُئل في تصنيف البهائية بواسطة hhasan
5 إجابة
5 إجابة
12 إجابة
...