في تصنيف البهائية بواسطة
(ويل للعرب من شر قد اقترب ) كتاب الغيبه للنعماني

3 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
الحديث أخرجه الشيخان من حديث زينب بنت جحش، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: دخل عليها يوما فزعا يقول: لا إله إلا الله، ويل للعرب من شر قد اقترب. الحديث، وقد اختلف في المراد بالشر المذكور في الحديث، قال ابن حجر في فتح الباري: خص العرب بذلك لأنهم كانوا حينئذ معظم من أسلم، والمراد بالشر ما وقع بعده من مقتل عثمان، ثم توالت الفتن حتى صارت العرب بين الأمم كالقصعة بين الأكلة، كماوقع في الحديث الآخر: يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة على قصعتها. أن المخاطب بذلك العرب. قال القرطبي: ويحتمل أن يكون المراد بالشر ما أشارإليه في حديث أم سلمة: ما ذا أنزل الليلة من الفتن وماذا أنزل من الخزائن. فأشار بذلك إلى الفتوح التي فتحت بعده فكثرت الأموال في أيديهم، فوقع التنافس الذي جر الفتن، وكذلك التنافس على الإمرة، فإن معظم ما أنكروه على عثمان تولية أقاربه من بني أمية وغيرهم حتى أفضى ذلك إلى قتله، وترتب على قتله من القتال بين المسلمين ما اشتهر واستمر .


المصدر :
http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=49233
بواسطة
وفي الدكتور محمود قطر بارك الله فيه
+++++++++
بواسطة
الحديث في صحيح البخاري ومسلم
وهما اصح الكتب بعد كتاب الله عز وجل
مرحبًا بك في موقع حياتي ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...