في تصنيف معلومات عامة بواسطة

مقدمة وخاتمة للتعبير للصف السادس الابتدتئي

يبحث الكثير من طلاب الصف السادس الابتدائي عن مقدمة تليق بإحدى مواضيع التعبير، والاخرين يبحثون عن خاتمة لذات الموضوع، ولكنهم يعجزون عن إجاد مقدمة وخاتمة لاي من مواضيع التعبير التي تخص مجال من مجالات الدراسة او الحياة بشكل عام، ولهذا يعد لكم فريق عمل موقع لاين للحلول مقدمة لموضوع تعبير تتوافق مع كافة عناوين موضيع التعبير وخاتمة له، يمكنكم إعتمادهما كنموزج لكافة عناوين التعبير التي يتطلب منكم إعدادها وخاصة في الإختبارات النهائية للعا الدراسي الحالي.

المقدمة

مما لاشك فيه، أن هذا الموضوع هو من الموضوعات الهامة في حياتنا ، ولذا سوف اكتب عنه في السطور القليلة القادمة متمنيا من الله أن ينال إعجابكم، ويحوز على رضاكم ، وأبدأ ممسكا بالقلم مستعينا بالله لأكتب على صفحة فضية كلمات ذهبية تشع بنور المعرفة بأحرف لغتنا العربية لغة القرآن الكريم .


خاتمة

وهكذا لكل بداية نهاية، وخير العمل ما حسن آخره وخير الكلام ما قل ودل وبعد هذا الجهد المتواضع أتمنى أن أكون موفقا في سردي للعناصر السابقة سردا لا ملل فيه ولا تقصير موضحا الآثار الإيجابية والسلبية لهذا الموضوع الشائق الممتع، وفقني الله وإياكم لما فيه صالحنا جميعا .

=========================================================================

المقدمه

إن روعة البيان وسحر الكلام ليعجزان عن التعبير في هذا المجال لأنه تحدث فيه الكثير وطوقته الأقلام أكثر من مرة وما أنا إلا قطرة في بحر أحاول أن أستعير بلاغة القول وسحرا لأداء وروعة البيان لأعبر عن كل ما في صدري وتنطق به مشاعري وإنه ليسعدني أن أجول بفكري وعقلي متحدثاً في هذا الموضوع الشائق الذي يعتبر من موضوعات الساعة فموضوع ( اسم الموضوع ) من الموضوعات الحيوية التي يجب على كل منا التعبير فيه برأيه وبذلك تتبلور الأفكار ونضع نصب أعيننا تصوراً للموضوع وخلاصة الأذهان فإنه مما لاشك فيه أن.


الخاتمه

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله عزوجل.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

مرحبًا بك في موقع حياتي ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...